مساع لإعادة شخصيات مطلوبة للعملية السياسية تحت غطاء “مؤتمر السنة”

كشفت كتلة الفضيلة البرلمانية، الخميس، ان هناك اطراف سياسية تحاول إعادة مطلوبين للقضاء الى العملية السياسية وهذا ما ترفضه الحكومة والتحالف الوطني.

وقال النائب حسن الشمري، ان ” على الصعيد الرسمي لاتوجد اتفاقات لاعادة المطلوبين قضائيا الى الساحة من جديد وذلك لانه مرفوض شعبيا وسياسيا “، مشيرا الى ان” بعض الأطراف تحاول تمرير هذه الشخصيات واعادتها عبر مؤتمر السنة الذي اثار تحركا كبيرا وانتقادات كبيرة من قبل بعض القوى السياسية وذلك بعض الشخصيات التي تنوي الحضور تحت خيمته مطلوبة قضائيا”.

وأضاف ، ان ” الشخصيات المطلوبة للقضاء اثارت الفوضى ابان تسنمها المناصب السيادية واثرت على الوضع الاجتماعي داخل البلاد بالتالي فان عودتها يعني مزيدا من الفوضى وهذا ما نرفضه”.

وتعتزم شخصيات سنية عقد مؤتمر في بغداد منتصف الشهر الجاري بحضور عدد من المطلوبين والمعارضين للعملية السياسية.

شاركها

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *