بيان: تجمع صوت الجماهير العراقي يشيد ببطولات القوات الامنية

بِسْم الله الرحمن الرحيم
( أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا ۚ وَإِنَّ اللَّهَ عَلَىٰ نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ)

في هذه اللحظات التأريخية الفريدة والتي يسجل فيها العراقيون عودة الموصل الحبيبة الى أحضان العراق الكبير ، بعد انتزاعها من براثن التطرف والارهاب وحوش العصر “عصابات داعش الارهابية” فلا يسعنا الا ان نقف وقفة اجلال وعرفان لمن سطر ملاحم البطولة أسود العراق الذين استحقوا أعظم أنتصار بدمائهم للعراق والعراقيين حتى بات ذكرهم يجوب العالم وتقدمه ببسالتهم واقدامهم على ابقاء رأس العراق مرفوعاً امام الجميع ، كيف لا وهم سور الوطن وحماة ارضه وعرضه ومقدساته قواتنا الامنية بمختلف صنوفها وتشكيلاتها ، من الجيش والشرطة وجهاز مكافحة الارهاب والبيشمركة وابناء عشائر العراق من البصرة الفيحاء الى زاخو الابية ، الى هؤلاء نقدم لهم التهنئة والعرفان اولا .

وثانيا الى الى ابناء الشعب العراقي الذي ذاقو الامرين على يد تلك العصابة الظلامية التي حاولت بفكرها المنحرف اهلاك الحرث والنسل واعادة “العراق” الى عصور ماقبل التاريخ .
وثالثا الى عوائل الشهداء والجرحى الذين قدموا ابناءهم وفلذات اكبادهم فداءاً للعراق ، وان كانت هذه الصورة ليست بغريبة على العراقيين الذي تعودوا على بذل الغالي والنفيس من اجل الدفاع عن حياض الوطن ، الا ان هذه المعركة بالفعل اصلت هذا المفهوم واصلت معه وحدة عراقية حقيقية كما نتمناها عبر توجيه فوهات البنادق واقلام الحق صوب الهدف الحقيقي “الا وهو تنظيم داعش الارهابي” وهذه هي الصورة التي يسعى تجمعنا جاهدا على ان تكون وجه العراق في المستقبل .
الى هؤلاء جميعا نبارك هذا النصر المؤزر الذي سيتبعه باْذن الله تعالى نصر أكبر على الفساد والمفسدين يعيد الى العراق شرفه وهيبته ومنزلته والى الناس حقوقها المضيعة على يد شذاذ الافاق “ممن يدعون انفسهم جزافا انهم “سياسيون”

حفظ الله العراق وشعبه الشريف المجاهد الابي وسلمه من كل سوء، ورحم الله شهداءه وكتب الشفاء العاجل لجرحاه.
نوار الملا
الامين العام لتجمع صوت الجماهير

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *