توجيهات جديدة من الأسد.

أكد وزير الداخلية السوري، اللواء محمد الشعار، أنه وتنفيذا لتوجيهات الرئيس السوري بشار الأسد، تم التعميم على قيادات الشرطة كافة وفي جميع المحافظات السورية رصد أي مظهر من المظاهر المسيئة والتعامل معها ووقفها فورا.

وقال الشعار، في تصريح لـصحيفة “الوطن” أمس: تم إبلاغ كافة وحدات قوى الأمن الداخلي للتعامل مع أي مظاهر مسيئة، والإبلاغ عنها أينما وجدت، مؤكدا أن النظام العام في الجمهورية العربية السورية سيطبق على الجميع دون استثناء.

وكان الرئيس الأسد وفي كلمة له خلال ترؤسه اجتماعا لرئاسة الوزراء أول أمس، أضاء على “مظاهر الإساءة من قبل بعض الأشخاص غير العاملين في الدولة ولا هم مسؤولون ولا شيء، وربما البعض منهم يكونون من أبناء المسؤولين أيضا”، مطالبا وزارة الداخلية “برصد هذه الحالات خاصة في الشوارع والطرق”، على أن تقوم بإبلاغ الأسد شخصيا “إذا كانت هناك محاولات قسرية لتجاوز القانون، لكي يحاسب المسؤول عنها بشكل مباشر”.

وأكد الشعار في تصريحه لـ”الوطن” أن كل مواطن يشاهد أو يتعرض للإساءة بإمكانه إبلاغ عناصر الشرطة فورا ليصار إلى معالجة الأمر وفق القوانين النافذة، ولن تتسامح وزارة الداخلية مع أي شخص يعرض السلم الأهلي للخطر أو يتخطى النظام العام مهما كانت صفته.

ودعا الشعار قيادات الشرطة وإدارة الأمن الجنائي وفروعها وإدارة المرور وفروعها في المحافظات كافة للاجتماع يوم الخميس، حيث سيتم تزويدهم بالتعليمات التفصيلية اللازمة لتطبيق توجيهات الأسد بشكل فوري.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *