حسن نصرالله: معركة الإرهاب مع إيران معركة فاشلة وخاسرة

حذر أمين عام حزب الله لبنان من مؤامرات لعزل ايران وتحويلها إلى عدو بصفتها داعماً أساسياً لفلسطين والمقاومة، محذراً من أن معركة الإرهاب مع إيران إنما هي معركة فاشلة وخاسرة، وستكون لها نتائج عكسية.

وفي كلمة مباشرة له بمناسبة يوم القدس العالمي أشار السيد حسن نصرالله إلى أن ايران “كداعم أساسي لفلسطين والمقاومة في المنطقة تتعرض لعقوبات وضغوط ومؤامرات لعزلها وتحويلها إلى عدو.”

وأكد أن: النظام السعودي أضعف وأعجز وأجبن من أن يشن حرباً على ايران.

ووصف موقف إيران من القضية الفلسطينية على أنه موقف ديني وعقائدي، مشدداً على أن إيران ستبقى داعمة للقضية الفلسطينية وحركات المقاومة في المنطقة.

وأشار إلى أن إيران قد أثبتت من خلال القصف الصاروخي النوعي على دير الزور بأنها أصبحت أقوى في مواجهة الإرهاب.

ونوه إلى أن “معركة الإرهاب مع إيران معركة فاشلة وخاسرة، وستكون لها نتائج عكسية.”

وأوضح أن: إيران لم تعزل وصمدت أمام العقوبات وطورت صناعاتها، وأصبحت اكبر حضورا في المنطقة.

وبين أن: صمود محور المقاومة بما فيه سوريا والعراق والشعب اليمني وإيران فاجأ مراكز القرار في العالم التي تدير المعركة بالمنطقة.

وأضاف: لم يجنوا إلا الخيبة والفشل منذ ما يقارب الأربعين سنة من معاداة إيران، لأنهم لم يفهموا الشعب الإيراني وقيادته.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *