إجلاء 100 ألف شخص في مدينة شنتشن جنوب الصين بسبب إعصار ميربوك

أعلنت السلطات المحلية، في مدينة شنجن، بجنوب الصين، أنها قامت بإجلاء أكثر من 100 ألف شخص، صباح اليوم الثلاثاء، بعد أن حط إعصار ميربوك على المدينة، ليلة الأمس، جالبا معه الأمطار الغزيرة والرياح الشديدة القوة.

وقالت إنه تم استدعاء قوارب الصيد الى الموانئ لتلوذ بها من الإعصار، وتم إلغاء 232 رحلة طيران، مؤكدة أنه حتى الآن لم يتم الإبلاغ عن وقوع خسائر بشرية أو خسائر مادية كبيرة كنتيجة للإعصار الذي كان خبراء الأرصاد، أشاروا إلى أنه تم تخفيض مستواه إلى عاصفة استوائية بعد انخفاض قوته مع وصوله إلى اليابسة في شنجن، في الساعة الحادية عشر من مساء أمس بتوقيت بكين.

وأكدت حكومة المنطقة، أنه تم اتخاذ جميع إجراءات الطوارئ تحسبا لوقوع أي كوارث طبيعية جراء الإعصار حيث تم تشديد تدابير السلامة بمواقع البناء والخزانات والسدود البحرية.

من جانب اخر، ووفقا للإعلام الرسمى الصينى، ففي مقاطعة خوبى، بوسط الصين، تسببت الأمطار الغزيرة التى تهطل على المنطقة والكثير من أجزاء الصين الجنوبية والشرقية منذ يوم الجمعة الماضية، في مصرع ستة اشخاص.

وقالت سلطات خوبى، إن هطول الأمطار تسبب في وقوع فيضانات وبعض الكوارث الجيولوجية في 11 مدينة على الأقل في المقاطعة، مشيرة إلى أنها قامت بإجلاء أكثر من 1200 من المواطنين من الأماكن الأكثر تضررا الى أماكن أمنة وأنه تضرر بسبب الأمطار نحو نصف مليون شخص، وأنها تلقت بلاغات بانهيار أكثر من 250 منزلا، كما أغرقت مياه الأمطار حوالى 41 ألف هكتار من الأراضي الزراعية، مما أدى إلى خسائر اقتصادية مباشرة تقدر بـ311 مليون يوان (46 مليون دولار أمريكي).

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *