الصين تؤيد حرب مانيلا بدعم اميركي على داعش  في مراوي

أعلنت الصين الاثنين تأييدها لعمليات الجيش الفيليبيني المدعومة من الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في مراوي.

وكانت السفارة الأميركية في مانيلا أفادت السبت أن قوات خاصة تساعد الجيش الفيليبيني في عملياته المستمرة في مدينة مراوي (جنوب)، والتي اجتاحها مسلحون في 23 أيار/مايو.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، لو كانغ، للصحافيين “الإرهاب عدو مشترك للبشرية. الصين تفهم وتدعم بقوة قيادة (الرئيس الفيليبيني رودريغو) دوتيرتي وحكومته في الحرب على الإرهاب”.

وأضاف “ندعم هذه العمليات ضد الإرهاب”.

ولدى سؤاله عن موقف بلاده من الدعم الذي تقدمه واشنطن للجيش الفيليبيني، أجاب لو “بالنسبة للعمليات التي بدأتها الحكومة الفيليبينية على أراضيها، نرحب بمبدأ الدعم البنَاء من قبل المجتمع الدولي على أساس احترام رغبة الحكومة وسيادة الأراضي الفيليبينية ووحدتها”.

وجاء الإعلان عن مساعدة الولايات المتحدة في منطقة مينداناو يعدما سعى دوتيرتي إلى التخفيف من اعتماد مانيلا على واشنطن وتعزيز علاقات بلاده مع الصين وروسيا.

وحاولت الفيليبين في عهد دوتيرتي تخفيف حدة التوتر مع بكين على خلفية مطالبة البلدين بمناطق متنازع عليها في بحر الصين الجنوبي.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *