لجنة الشهداء البرلمانية: ضحايا سبايكر  غير مشمولين بقانون شهداء الأرهاب

صحيفة الجورنال
طالبت لجنة الشهداء البرلمانية، الاثنين، الحكومة بانصاف ذوي ضحايا سبايكر ومنحهم رواتب تقاعدية واراضي سكنية، كاشفة عن عدم شمول ضحايا مجزرة سبايكر بقانون شهداء الارهاب.

وقال عضو اللجنة النائب عبد الاله النائلي لـ «الجورنال نيوز»، انه “بحسب المعلومات المتوفرة الينا تم القبض على مجموعة من المدانين بقضايا سبايكر وتمت محاكمتهم بالإعدام، لكن الى الان لم يتم معرفة اذا تم تنفيذ حكم الإعدام بحقهم ام لا”، داعيا الجهات القضائية والحكومية الى “الكشف عن مصير المحكومين بالاعدام امام وسائل الاعلام”.

واضاف ان “قانون شهداء الأرهاب وشهداء المؤسسة الأمنية الذي تم تعديله من قبل مجلس النواب، تضمن حقوق تقاعدية واراضي سكنية للشهداء الا ان شهداء سبايكر الى الان لم يتم شمولهم بالقانون”، مطالبا الحكومة بـ”انصاف عوائل شهداء سبايكر اسوة باقرانهم من الشهداء الاخرين”.

فيما اكدت عضو لجنة الشهداء النائب فطم مهدي، ان “القانون العراقي يعتبر المفقودين الذين مر على موعد اختفاءهم اربع سنوات شهداء ويصرف لذويهم رواتب تقاعدية، وقطع اراضي لكن الى الان لم يتم توزيع الاراضي بسبب اعتذار اغلب المحافظات لعدم وجود مساحات كافية.

وقالت مهدي لـ «الجورنال نيوز»، ان “المفقودين من ضحايا سبايكر يجب ان يعتبروا شهداء ويمنح لهم امتيازات ضمن قانون الشهداء”.

يذكر ان تنظيم داعش الارهابي نفذ مجزرة كبيرة بحق متطوعين بصنوف الجيش العراقي وحماية الانابيب النفطية في قاعدة سبايكر الجوية في محافظة صلاح الدين في حزيران 2014 ، ما اسفر عن استشهاد وفقدان نحو اكثر من 1700 شخص.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *