قوات فرنسية خاصة تلاحق مواطنيها “الداعشيين” فى العراق للقضاء عليهم

قالت قناة فرانس 24، انه وفقاً لتقارير صحفية إن قوات خاصة فرنسية موجودة فى مدينة الموصل العراقية تعمل على تحديد أماكن تواجد الإرهابيين الفرنسيين فى صفوف تنظيم “داعش” وملاحقتهم للقضاء عليهم و”إلزام القوات العراقية بقتلهم”.

وأشار التقرير أن فرنسا كما بريطانيا لا تتردد فى رصد واستهداف مواطنيها المنضوين فى صفوف الجماعات الجهادية تطبيقا لمبدأ “الدفاع عن النفس” بحسب السلطات الفرنسية.

وقدم الجيش الفرنسى لقوات مكافحة الإرهاب العراقية قائمة تتكون من 30 اسما من الفرنسيين المنضمين لـ “داعش” الإرهابية والذين حددتهم الاستخبارات الفرنسية باعتبارهم اهداف عالية القيمة.

وقالت القناة الفرنسية أن مستشار الشؤون الخارجية للحكومة الفرنسية، أكد أن الهدف من هذه العملية السرية هو ضمان عدم عودة الإرهابيين من الرعايا الفرنسيين إلى أوروبا وشن هجمات إرهابية”.

من جانبه قال المتحدث باسم وزارة الدفاع الفرنسية إن “القوات الفرنسية تعمل بشكل وثيق مع شركائها العراقيين والدوليين “، رافضا التصريح بالتفاصيل بشأن هذه العملية”.

وأكد مسئول كبير فى قوات الشرطة العراقية أن “القائمة ضمت 27 اسما فقط لأشخاص يشتبه بانتمائهم لداعش من الرعايا الفرنسيين مع صورهم، وأن تلك المعلومات كان قد تم استلامها منذ بداية العملية العسكرية لتحرير الموصل.

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *