بيان: الملا يؤكد ان بيانات الإدانة والاستنكار لن تعيد الضحايا والشهداء إلى الحياة

بيانات الإدانة والاستنكار لن تعيد الضحايا والشهداء إلى الحياة
نقول حسبنا الله ونعم الوكيل لقد أضحى كل عراقي مشروع إستشهاد يمشي على الأرض بسبب الصراعات بين السياسيين اللصوص الذين دمروا العراق بإهمالهم الجسيم للأمن وراحوا يلهثون وراء مطامحهم وأطماعهم الشخصية، وهذا الكلام يشمل كل السياسيين دون استثناء، تراهم اليوم يستعرضون بأنفسهم بين الناس في الشوارع تارة كما تستعرض الرخيصة نفسها وتارة أخرى يزورون الفنان لكي يرقصوا على آلامه أو يزورون المستشفيات والأطفالسعيا للظهور أمام الإعلام بانهم ملائكة السماء التي ستحقق آمال الشعب المسكين فيما لو انتخبهم الشعب مرة أخرى !!!
أقول أيها الإخوة والأخوات !!
لن نصدر بيان شجب أو إستنكار هذه المرة وإنما ستكون تحركاتنا على صعيد دولي واسع للمطالبة بإزاحة من هم ليسوا أمناء على الشعب والوطن .
علينا أن نجعل من وضع العراق وإنعدام الأمن وهذا الكم الكبير من الضحايا قضية دولية لإيجاد حل بتدخل أممي، وهذا ما سنمضي فيه .
الرحمة والمغفرة لشهداء العراق الأبرار ولعنة الله على القتلة والظالمين والفاسدين …

نوار الملا
أمين عام تجمع صوت الجماهير

    أضف تعليقاً

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *